أكثر من 24 ألف عائلة تستفيد من قفّة رمضان

121

تواصل مديرية النّشاط الاجتماعي ببجاية برنامجها التضامني من خلال فتح مطاعم للرحمة لفائدة العائلات المعوزة وتقديم قفف رمضان، حيث تمّ توزيع كميات معتبرة من اللحوم ومن المواد الغذائية المختلفة على العائلات المعوزة.
في هذا الصدد، أكّد مدير النّشاط الاجتماعي ببجاية السيد أكلي بن عمرة، أنّه تمّ إحصاء هذه السنة ما عدده 24850 عائلة معوزة، وقد استلمت قفف رمضان الخاصة بها في ظروف ميّزها الحرص التام على احترام خصوصية وكرامة المستفيدين، وعملية التوزيع لا تزال مستمرّة وأنّها تسري في ظروف جيدة.
علما أنّ رؤساء المجالس الشعبية البلدية للولاية قد ساهموا في العملية بمبلغ قدّر بأزيد من 43 مليون دينار، حيث سمح باقتناء ما يعادل 1151 طرد غذائي بقيمة 5 آلاف دينار لكل منها، في حين ساهمت كل من الولاية ومديرية النشاط الاجتماعي بمبلغ 12 مليون دينار لكل واحدة منهما، وهو ما سمح بشراء 13650 قفة رمضان.
ومن جهته، منح الهلال الأحمر 3 آلاف قفة، ومنحت المديرية الولائية للشؤون الدينية 2852 حوالة بقيمة 7 آلاف دينار لكل منها، أي ما يعادل المبلغ الاجمالي المقدر ب 9، 1 مليون دينار، هذا علاوة عن ألفي طرد غذائي بقيمة 10 آلاف للطرد الواحد.
أما فيما يتعلق بمساهمة المحسنين، فقد تجلّت هذه السنة في تبرعات، تمثلت في طرود غذائية بلغت في مجملها 7000 طرد، وقد أشار متحدّثنا في ما يتعلق بمحتوى الطرود الغذائية، إلى أن كل طرد يتضمن كيسين من السميد بكتلة 10 كلغ لكل واحد منهما، و10 لترات من الزيت، و4 علب من حليب البودرة بكتلة 500 غرام لكل منها، وكيلوغرامان من البن المطحون، و4 كيلوغرامات من السكر المبلور، وكيلوغرامان من الأرز الأبيض، وعلبتان من الطماطم المصبرة بكتلة كيلوغرام واحد.
مع الإشارة إلى أنّ قيمة كل هذه المواد قد قدّرت ب 6120 دينار، إذا ما اعتبرنا سعرها في سوق الجملة، فضلا عن هذا فقد وجّهت مديرية النشاط الاجتماعي بولاية بجاية بالشراكة مع إذاعة الصومام، نداء يدعو المواطنين إلى المساهمة في مساعدة الأشخاص المعاقين الذين يعيلون أُسرهم، وذلك عن طريق إيداع التبرعات على مستوى الدوائر الخاصة بكل واحد منهم، أما فيما يخص مطاعم الرحمة التي فتحت عند حلول كل شهر رمضان، فقد بلغ عددها 20 مطعما، تشرف على توزيع ما لا يقل عن 9 آلاف وجبة يوميا.