انقطاع الكهرباء يؤرق سكان بجاية

127

أعرب العديد من سكان بجاية، عن تذمرهم من تكرار مشكل انقطاع التيار الكهربائي تسبب في خسائر للمواطنين والتجار، خصوصا وأن الأمر تزامن مع موجة حرارة عالية اجتاحت المنطقة في الأيام الأخيرة، حيث دخلت أحياء مدينة في الظلام.
بحسب سيلبي تاجر من حي “إيدمكو”، ل “الشعب”، “هذا الانقطاع خلف تذمرا وسط المواطنين، كونه تزامن مع ارتفاع درجة الحرارة بالولاية في الأيام. وقد أكد العديد من التجار أنهم تكبدوا خسائر في السلع وإتلاف الثلاجات وغرف التبريد، مثلما اضطر مواطنون إلى نقل مرضاهم نحو المستشفى بعد استحالة مكوثهم في البيوت تحت درجة حرارة عالية. وعليه، فنحن نطالب بضرورة تدخل الجهات المعنية من أجل إصلاح الأعطاب المتكررة ومساعدتنا على الاستقرار”.
أكد مصدر مسؤول، أن شركة توزيع الغاز للكهرباء بجاية، وجهت دعوة المواطنين إلى ترشيد استهلاك الكهرباء من خلال التقليص من الاستعمال المفرط للكهرباء، خاصة أن واجبنا تجاه هذه الطاقة الحفاظ عليها وعدم التبذير خلال استخدامها، مضيفا أن ترشيد الاستهلاك يتطلب من الزبائن استخدام كمية أقل من الطاقة، لإنتاج نفس التأثير أو الأداء بالاعتماد على تغير السلوك الفردي للزبائن، على غرار قطع التيار الكهربائي قبل الخلود إلى النوم، من التلفزيون أو أي أجهزة إلكترونية، لأنها تستنفد الطاقة حتى وإن كانت مغلقة.
إلى جانب استخدام الحرارة المبرمجة إلكترونيا في أجهزة التكييف وإيقافها حين لا تكون قيد الاستعمال، وضبط أجهزة التكييف عند درجة حرارة لا تقل عن 24 درجة مئوية، للحصول على بيئة مريحة والاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية، فضلا عن عدم ترك السخان الكهربائي متصلا بالطاقة الكهربائية في حال عدم استخدامه، وضبطه تحت درجة حرارة لا تتجاوز 45 درجة مئوية، مع القيام بصيانة دورية على الأجهزة الكهربائية مثل الفرن الكهربائي، الغسالة، للتأكد من أنها لا تستخدم أي طاقة لسنا في حاجة لها.
وفي حال غسل الملابس تملأ الغسالة إلى أقصى حدّ يسمح به للحد من عدد مرات التشغيل، مع استخدام ضوء النهار الطبيعي بدلا من استخدام الطاقة الكهربائية، لإطالة عمر أنظمة الإضاءة، بالإضافة إلى خفض تكلفة فاتورة الكهرباء، وكذا إغلاق الأنوار في الأماكن غير المشغولة، واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة، مع استخدام الإضاءة الموجهة عوض الإضاءة العامة.