تسجيل أزيد من 17 ألف متربص في التكوين المهني ببجاية

410

وفرت مديرية التكوين المهني بولاية بجاية، ما يزيد عن 17 ألف منصب بيداغوجي لدورة فيفري، موزعين على مختلف التخصصات والأنماط على مستوى مراكز ومعاهد التكوين بالولاية، والمقدرة بمعهدين و 26 مركزا للتكوين مهني، وتضم 172تخصص.
وحسب صليحة منزو مديرة التكوين المهني والتمهين لولاية بجاية، فقد سخرت مصالحها كافة الإمكانيات التي تضمن حسن استقبال المتربصين للدخول المهني دورة فيفري 2018، والمقدر عددهم ب 17126متربص من بينهم 4827 متربص جديد، مقسمين على جميع الأنماط والتخصصات المتاحة والمقدر عددها ب 172تخصص، للظفر بالتكوين والتخصص الذي يناسب تطلعاتهم وطموحاتهم.
تتوفر مختلف مراكز التكوين على العديد من الورشات، الخاصة بالأعمال التطبيقية وقاعات الدراسة، فضلا عن أنماط وتخصصات ومنها التكوين الإقامي، الذي يتيح للمتربص تلقي تكوين نظري تكنولوجي وتطبيقي داخل المؤسسات خلال فترة التكوين، وكذا برمجة تربصات تطبيقية وميدانية بالمؤسسات أو الإدارات العمومية وحتى الخاصة.
وبهدف تعريف الشباب وتحفيزهم للولوج إلى عالم التكوين، فقد نظمت مديرية التكوين المهني والتمهين أبوابا مفتوحة، قصد إبراز أهمية الالتحاق بمراكز التكوين وتمكينهم من اكتساب تجارب ومهارات تكوينية، تؤهلهم في المستقبل للحصول على منصب شغل كلّ في مجال اختصاصه، علما أن التكوين التطبيقي يتماشى والتكوين النظري والتكنولوجي داخل المراكز، في مختلف التخصصات المبرمجة، بالإضافة إلى تكوين المرأة الماكثة في البيت منها صناعة الحلويات، الحياكة وإنجاز أعمال الطرز.
ووفق الإستراتيجية التي ترمي إلى تحسين نوعية التكوين، مع تحديث البرامج والمضامين التكوينية ما يتماشى والتطورات الاقتصادية بالشراكة مع المؤسسات الاقتصادية، من خلال إنشاء تخصصات تتماشى والواقع على غرار الرقمنة والاتصالات، وغيرها من التخصصات لما لها من أهمية بالغة في سوق الشغل.
للإشارة فإن ولاية بجاية تتوفر على معهدين و 26 مركز تكوين مهني، ويبلغ عدد التخصصات بها 172 تخصص في كل الأصناف، حيث يتم توزيع المتربصين على مختلف الملحقات التكوينية، وقد بلغ عدد المقاعد البيداغوجية التي وفرتها في نمط التمهين أزيد من 17 ألف مقعد بيداغوجي، فضلا عن برمجة تخصصات أخرى بما يوافق احتياجات سوق العمل المحلية، لتوفير اليد العاملة التقنية المؤهلة في مختلف النشاطات والحرف، والدفع بعجلة التنمية في مجال النشاط الاقتصادي.