فقد بشاطئ بوليــماط وجثته ظهرت في جيجل بعد 17 يوما

1305

تنفس سكان بلدية فرعون أخيرا الصعداء، بعدما تم العثور على جثة ابن المنطقة المدعو « فرحات شوليط » البالغ من العمر 25 سنة، الذي كان قد غرق للتذكير بالشاطئ الصخري غير محروس لبوليماط غرب بجاية في ثاني أيام عيد الفطر.
ومنذ ذلك اليوم لم تظهر جثته رغم المجهودات التي بذلتها مصالح الحماية المدنية داخل البحر من خلال غطاسيها وعلى البر من خلال أعوانها الذين يجوبون الشريط الساحلي كما نظم من جهتهم سكان بلدية فرعون العديد من حملات البحث على طول الشريط الساحلي البجاوي وصولا إلى سواحل ولاية تيزي وزو شارك فيها المئات من المتطوعين لكن من دون جدوى، قبل أن يصل خبر العثور على الشاب المفقود من طرف أعوان الحماية المدنية لولاية جيجل بسواحل هذه الأخيرة، مساء الأربعاء الفارط، أي بعد 17 يوما من غرقه، على بعد نحو 120 كلم شرق المكان الذي غرق فيه الضحية، قبل أن يتم الاتصال بعائلة المفقود في اليوم الموالي بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية لبجاية، وبعد تنقل بعض أفراد عائلته إلى جيجل تم التعرف على جثة ابنهم المفقود، وقد تم استكمال باقي الإجراءات القانونية اللازمة قبل تسليم جثة الضحية إلى أهلها، وسط حزن كبير لدى ذويه وارتياح في آن واحد.