مزرعة لتربية المائيات بمنطقة الساكت

400

تتوفر الجزائر على إمكانيات هامة في مجال تربية المائيات، مما يسمح لها بالتموقع الجيّد في البحر الأبيض المتوسط، وضمان مكانة هامة في سوق الإنتاج السمكي وتحقيق نتائج في مجال تنويع الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال ترقية صادراتها الخاصة وتوظيفها بصفة جيدة.
وفي هذا الصدد، أكد مصدر مسؤول، أنّه سيتم بداية السنة القادمة بولاية بجاية، إطلاق مشروع إنجاز مزرعة لتربية الأحياء المائية، سيختص بإنتاج سمك الوراطة وذئب البحر، بالإضافة إلى تسمين التونة الحمراء، حيث تعدّ دراسة المشروع في مرحلتها النهائية، ومن المقرر إطلاق الأشغال الخاصة بالمزرعة بداية سنة 2018، ليتم استغلالها خلال الصيف القادم. أما فيما يتعلّق باختيار موقع هذه المزرعة فقد تمّ عرض ثلاثة اقتراحات، من بينها منطقة الساكت بالساحل الغربي لولاية بجاية.
وفي شأن خصائص هذا المشروع، فقد أضاف نفس المصدر، أنه سيتم تهيئة 16 قفصا عائما مخصصا لتربية الوراطة وذئب
البحر، وذلك بمنطقة بعرض البحر تقدر مساحتها ب 50 هكتارا، كما يتضمن الموقع أيضا هكتارين من الأرض اليابسة، تستعمل كقاعدة تتضمن مساحات للتخزين والتعبئة، بالإضافة إلى تضمنها للمباني الإدارية.
ووفقا لمصممي هذا المشروع، تقدر أدنى توقعات الإنتاج السنوي 1000 طن من الوراطة وذئب البحر، بالإضافة إلى 400 طن من التونة الحمراء، علاوة على هذا فمن الأكيد أن تجسيد هذا المشروع سيسمح بخلق العديد من مناصب الشغل، علما أنّ قطاع الصيد البحري والموارد الصيدية بولاية بجاية يتوفرعلى كمّ هائل من الإمكانيات، إلى أنها وللأسف ظلّت غير مستغلة إلى حدّ اليوم، بسبب غياب مخطط استثماري حقيقي، وكنتيجة على ذلك، أصبحت الأسماك نادرة وذات أسعار خيالية تفوق القدرة الشرائية للمواطنين بكثير.
ومن المعروف أن ساحل ولاية بجاية يمتد على طول 120كلم، وقد سطّر قطاع الصيد البحري وتربية المائيات في إطار البرنامج الحكومي الهادف إلى إنعاش الاقتصاد الوطني، محاور ذات أولية كبرى للفترة الممتدة من 2015 إلى 2019، وذلك وفق منهج تطلعي يتجلى في مخطط جديد، ألا وهو «مخطط أكواباش 2020»، الذي يهدف إلى رفع إنتاج قطاعات تربية الأسماك البحرية إلى 000 80 طن، وإنشاء ما يفوق 000 10 منصب شغل، فضلا عن كمية إنتاج تربية أسماك المياه العذبة، التي تقدر ب 000 20طن وكذا خلق مناصب الشغل المرتقب خلقها والتي تقدر ب 000 20 منصب.
وللتذكير، فقد تعزّز الاستثمار في مجال تربية المائيات بالجزائر، بإطلاق 13 مشروعا جديدا، ليرتفع من 38 مشروعا حاليا إلى 51 مشروعا مقابل 38 مشروعا، والهدف المرجو هو تحقيق إنتاج يصل 100.000 طن من المائيات مع آفاق سنة 2025، وقد تمّ توفير كلّ الوسائل اللازمة مع الالتزام بترقية هذا النشاط عن طريق منح كل أنواع التسهيلات للمستثمرين.